حدائق اللغات والعلوم الإنسانية

منتدى تعليمي أدبي تربوي تثقيفي
 
البوابةالرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 محنة الضاد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فراحات نور الهدى

avatar

عدد الرسائل : 55
العمر : 23
المنطقة : السوقر/تيارت
المهنة /مكان العمل : تلميذة في ثانوية قاديري خالد
تاريخ التسجيل : 22/10/2013

مُساهمةموضوع: محنة الضاد   الأحد 29 ديسمبر 2013 - 18:51

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أسفي على لغة القرآن ،لغة البيان ولغة البلاغة والاشتقاق، لقد أصبحت غريبة
في عقر دارها . هكذا أرادوا لها أن تكون ، إنهم أهلها الذين رضوا عنها بديلا بإيعاز
وتخطيط من أعدائها .
نعتوها بالقصور والعجز عن الإحاطة بجوانب الحياة والفكر وعلوم العصر، وهذا من قبيل
الآفتراء والخزي والعار ... لقد تناسوا أنها جمعت كتاب الله لفظا وغاية ، فكيف تعجز عن وصف
آلات لمخترعات؟! .
ــ أين النخوة والاعتزاز العربي ؟
ــ أين دور المجامع اللغوية العربية ؟
ــ أين الأنظمة التربوية العربية ومناهجها؟
ــ أين الساسة وذوي الحل والربط في وطننا العربي المهزوم والمتقهقر الذي أضلته التبعية .
أننا في سبات والعالم من حولنا بتطور ، حتى لغاتهم الميتة نفثوا فيها الروح
فأنتجت علوما وتكنولوجيا وتواجدا في المحافل الدولية الراقية .
إننا في هوان وتذمر واستلاب ، حتى التواصل فيما بيننا أصبح بلغتهم ، وقد صدق
الشاعر (محمدبن عبد الله العود) عندما عبر عن هذه الانهزامية قائلا :

( أوكي ) ترددها قلبـك يطـربُ ** * وتلوكُ من ( أخواتها ) مـا يُجلَـبُ

فتقول : ( يَسْ ) مترنمًا بجوابهـا ** * وبـ( نُو) ترد القولَ إذ لا ترغـبُ

وتعدّ ( وَنْ ) مستغنيًا عن ( واحدٍ ) *** وبـ( تُو) تثنّي العدّ حين تُحسِّـبُ

تصف الجديد ( نيو) و( أُولْدَ) قديمَه *** و(بْليزَ) تستجدي بها مـن تطلـبُ

وإذا تودعنا فـ( بـايُ ) وداعُنـا ** * وتصيح (ولكمْ -هايَ) حين ترحـبُ

مهلا بُنـيّّ .. فمستعـارُ حديثِكـم ** * عبثٌ ..وعُجْمَـةُ لفظِـه لا تُعـرَبُ

تدعو أخـاك اليعربـيّ كـأعجـمٍ *** مستعرضًـا برطانـةٍ تتقـلـبُ !!
تستبـدل الأدنـى بخيـر كلامِنـا *** وكـأنّ زامـرَ حيِّنـا لا يُطـرِبُ !!

أنـعـدّ ذاك هزيـمـةً نفسـيـةً ** * أم أنّه شغـبٌ .. فـلا نستغـربُ ؟

مهلا أخي في الضّاد يا ابن عروبتي *** إن الفصاحـةَ واجـبٌ بـك يُنـدَبُ

حسْبُ العروبةِ أن تخـاذلَ قومُهـا *** فلنحتفـظْ منهـا بلفـظٍ يَـعْـذُبُ

رحم الله زمان الاعتزاز بالإنتماء العربي ورجاله إنتماء بالفكر واللغة والهوية.
فهاهو الرئيس الجزائري الراحل (هواري بومدين ) رحمه الله ينتصر للغته العربية وينطق
بها في شموخ وكبرياء من أعلى منبر الأمم المتحدة سنة 1974 .
نسأل الله أن يقيض للضاد من يحميها وبرفع رايتها بين الأمم
.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
محنة الضاد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حدائق اللغات والعلوم الإنسانية :: أوليات :: منتدى المناقشات والأفكار-
انتقل الى: