حدائق اللغات والعلوم الإنسانية

منتدى تعليمي أدبي تربوي تثقيفي
 
البوابةالرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 للتذكير / وضعية التعلم ووضعية الإدماج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مصطفى بن الحاج

avatar

عدد الرسائل : 6067
العمر : 53
المنطقة : السوقر ولاية تيارت
المهنة /مكان العمل : أستاذ اللغة العربية و آدابها/ثانوية قاديري خالد
تاريخ التسجيل : 27/04/2008

مُساهمةموضوع: للتذكير / وضعية التعلم ووضعية الإدماج   الأربعاء 25 ديسمبر 2013 - 9:44


للتذكير فقط
وضعية التعلم و
وضعية الإدماج
منقول لكم للفائدة



وضعية تعلّم
• التعلّم هو سيرورة تظهر عندما يكون التلميذ أمام بناء معارفه واستعمالها في سياقات متنوعة ومركبة.
يوسع التلميذ تدريجيا استقلاليته تجاه هدف التعلّم المنصوص عليه في البرنامج بتطوير هذه السيرورة.
تتجسد هذه السيرورة في خطة للتعلّم تتمثل في الكيفية التي يستعملها التلميذ ليتعلّم والتي تتطلب منه استعمال موارده بالتفاعل مع محيطه.
• تكون خطة تعلّم التلميذ ميسرة ومدعمة ومؤطرة بخطة بيداغوجية من طرف الأستاذ.
وتمثل هذه الخطة مجموعة التدخلات البيداغوجية التي يكون الغرض منها الوصول بالتلميذ إلى تحقيق نتائج التعلمات المستهدفة بالبرنامج.
وهكذا يضع الأستاذ التلميذ في مناخ مناسب ويخطط المهام ويحضر الوسائل الملائمة لمساعدته في تعلماته ويعدل صعوباته.
تتضمن الخطة البيداغوجية جانبا للتقويم التكويني يضمن تعديل خطة تعلّم التلميذ.
• تتداخل خطة التعلم والخطة البيداغوجية في إطار وضعية تعلّم.
تكون وضعية التعلّم مبنية انطلاقا من حاجيات تعلّم التلميذ تجاه النتائج المستهدفة وتمثل كلّ ما يقوم به التلميذ وكلّ ما يحضره الأستاذ لغرض تحقيق النتائج.
تكون وضعية التعلم في ثلاث فترات متفاعلة: التحضير، الإنجاز، الإدماج يكون عند كلّ منها لكلّ من الأستاذ والتلميذ دور مميّز.
التلميذ
خطة تعلّم خطة بيداغوجية
كيفية يستعملها التلميذ ليتعلّم والتي تتطلب منه استعمال موارده بالتفاعل مع محيطه.
مجموعة التدخلات البيداغوجية للأستاذ التي يكون الغرض منها الوصول بالتلميذ إلى تحقيق نتائج التعلمات المستهدفة بالبرنامج.
وضعية تعلّم
مبنية انطلاقا من حاجيات تعلّم التلميذ تجاه النتائج المستهدفة وتمثل كلّ ما يقوم به التلميذ وكلّ ما يحضره الأستاذ لغرض تحقيق النتائج.
وضعية إدماج
شكّلت مسألة تحويل المعارف (transposition des savoirs) لمدّة طويلة إحدى انشغالات الباحثين في علوم التربية. إنّ دور المدرسة لا يتمثّل في تدريس أشياء لمطالبة المتعلمين بعد ذلك بإرجاعها كما هي، بل يتعلّق الأمر بمساعدتهم على استعمال مكتسباتهم في وضعيات مدرسية أو غير مدرسية. في هذا الإطار تبرز أهمية الإدماج التي تسعى إلى التفكير في كيفيات اكتساب المعارف في القسم وفي نفس الوقت في مسألة تحويل هذه المعارف.
1. النشاط الإدماجي
النشاط الإدماجي هو نشاط تعلّمي، وظيفته الأساسية تتمثّل في جعل المتعلّم يجنّد مجموعة من مكتسبات (معارف ومهارات ومواقف) تحصّل عليها في تعلمّات منفصلة. يتعلق الأمر إذن بفترات تعلّم تهدف إلى إدماج مكتسبات مختلفة وإعطائها معنى.
إنّ التحكّم في عناصر مشتتة لا يؤدي بالضرورة إلى إمكانية استعمالها في وضعيات، فمعرفة قواعد الاستعمال لا تعني شيئا دون الاستعمال والتوظيف.
يمكن أن تتخلل نشاطات الإدماج مختلف فترات التعلّم وخاصة عند نهاية بعض التعلّمات التي تشكل كلا ذا دلالة.
و قد ترد في نشاطات قصيرة، يتم من خلالها استرجاع عدة مكتسبات في سياق ما أو في نهاية التعلم حيث تكون أطول وقد تمتد من ساعة واحدة إلى عدة أيام، على ألاّ تتحول إلى فترات للمراجعة التقليدية.
• أهمية النشاطات الإدماجية
إنّ تطوير كفاءة عند التلميذ يعني جعله مؤهلا لحلّ وضعية إشكالية ذات دلالة. هذه الوضعية هي وضعية مركبة، ينبغي أن يتعلّم التلميذ حلّ هذا النوع من الوضعيات من خلال نشاط منظم لهذا الغرض. لأن إدماج عدة مكتسبات بصفة تلقائية ليس في متناول كل التلاميذ رغم أنهم يعرفون كل العناصر الضرورية للحل.
• مميزات النشاط الإدماجي
1. نشاط يرتكز على التلميذ و لا يمكن تصور نشاط إدماجي يقوم على المعلم، بحيث يستدعي تجنيد الموارد من قبل التلميذ بنفسه.
2. نشاط يجعل التلميذ يجند مجموعة من الموارد (معارف وسلوكات ومواقف)، ينبغي أن تكون متنوعة مع الحرص على أن يكون تجنيدها بشكل مترابط (façon articulée) وغير متراكم.
3. نشاط موجه نحو تحقيق كفاءة معينة.مثل تقوية الشعور بالثقة والرضا عن النفس أو مهارة التحدث والتواصل الشفوي
4. نشاط مبني حول وضعية ذات دلالة مستوحاة من محيط التلميذ.
5. نشاط مبني حول وضعية جديدة.
ما يميز وضعية إدماج عن وضعية تعلم
وضعية تعلم وضعية إدماج
- تشجع تعلمات جديدة (معارف وسلوكات)
- يكون البحث عن الحل في أفواج.
- تعلم جزئي : بعض المعارف والسلوكات جديدة.
- بناء الوضعية لغايات تعليمية. - تسمح للتلميذ بتعلم إدماج مكتسباته، والتحقق من أنه كفء.
- يكون البحث عن الحل فرديا.
- تعلم الادماج: المعارف والسلوكات سبق للتلميذ تناولها في القسم.
- تكون الوضعية قريبة من وضعية مألوفة أو مهنية.

2. بناء وضعية إدماج:
إن بناء وضعية إدماجية يتمثل أساسا في اختيار صياغة (نص، تمثيل، جدول، تصميم...) يجد المتعلم نفسه فيها أمام وضعية من الوضعيات التي تخص الكفاءة المستهدفة و يتم ذلك بإتباع الخطوات التالية:
• ـ حصر الكفاءة المستهدفة.
ـ تحديد التعلمات التي نريد إدماجها (المعارف والسلوكات)
ـ اختيار وضعية ذات دلالة تعطي للمتعلم فرصة لإدماج ما نريد إدماجه فعليا.
ـ تحديد كيفية التنفيذ مع الحرص على أن يكون المتعلم في صلب النشاط مع إبراز:
- ما يقوم به التلاميذ.
- ما يقوم به المعلم.
- الوسائل.
- التعليمات.
- تنظيم العمل داخل القسم.
- مراحل العمل

_________________











الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
للتذكير / وضعية التعلم ووضعية الإدماج
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حدائق اللغات والعلوم الإنسانية :: أوليات :: منتدى الأســــاتــــذة-
انتقل الى: