حدائق اللغات والعلوم الإنسانية

منتدى تعليمي أدبي تربوي تثقيفي
 
البوابةالرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المؤمن لا يكذب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مصطفى بن الحاج

avatar

عدد الرسائل : 6067
العمر : 53
المنطقة : السوقر ولاية تيارت
المهنة /مكان العمل : أستاذ اللغة العربية و آدابها/ثانوية قاديري خالد
تاريخ التسجيل : 27/04/2008

مُساهمةموضوع: المؤمن لا يكذب   الجمعة 29 مارس 2013 - 23:12





المؤمن لا يكذب


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



الكذب من أخس الصفات ، وهو من النفاق

جاء الإسلام ليتمم مكارم الأخلاق ، وكانت الأمم السابقة تبغض الكذاب ،
وتنبذه ، وقصة هرقل مع أبي سفيان ، وتحري أبو سفيان الصدق ، خوفا من أن
يسمع منه قومه كذبا خير دليل

وكان فيما مضى ملوكا يقتلون من يثبت أنه كذاب ، لتعظيمهم لجرمه


المؤمن صادق في أقواله ، في أفعاله ، واضح لا خب فيه ولا خداع

في الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم قال "إن الصدق يهدي إلى البر وإن
البر يهدي إلى الجنة وإن الرجل ليصدق حتى يكون صديقا وإن الكذب يهدي إلى
الفجور وإن الفجور يهدي إلى النار وإن الرجل ليكذب حتى يكتب عند الله
كذابا"

وفي الموطأ : عن صفوان بن سليم أنه قال قيل لرسول الله صلى الله عليه وسلم :"أيكون المؤمن جبانا فقال نعم فقيل له أيكون المؤمن بخيلا فقال نعم فقيل له أيكون المؤمن كذابا فقال لا"

فيا إخوتي المؤمن لا يكذب أبدا



قال بشار بن برد:
الصدق أفضل ما حضرت به***ولربما ضر الفتى كذبه

وقال الشاعر :
لا يكذب المرء إلا من مهانته***أو عادة السوء أو من قلة الأدب
لعض جيفة كلب خير رائحة***من كذبة المرء في جد وفي لعب

وقال علي بن أبي طالب:
ودع الكذوب فلا يكن لك صاحبا***إن الكذوب لبئس خلا يصحب

وقال الشاعر :
إن الكريم إذا ما كان ذا كذب***شـــان التكرم منه ذلك الكذب
الصدق أفضل شيء أنت فاعله***لا شيء كالصدق لا فخر ولا حسب


الكذب المباح:
هناك حالات ثلاث يرخص للمرء فيها أن يكذب، ويقول غير الحقيقة، ولا يعاقبه الله على هذا؛ بل إن له أجرًا على ذلك، وهذه الحالات هي:
الصلح بين المتخاصمين: فإذا علمتَ أن اثنين
من أصدقائك قد تخاصما، وحاولت أن تصلح بينهما، فلا مانع من أن تقول للأول:
إن فلانًا يحبك ويصفك بالخير.. وتقول للثاني نفس الكلام...وهكذا حتى يعود
المتخاصمان إلى ما كان بينهما من محبة ومودة.
الكذب على الأعداء: فإذا وقع المسلم في
أيدي الأعداء وطلبوا منه معلومات عن بلاده، فعليه ألا يخبرهم بما يريدون،
بل يعطيهم معلومات كاذبة حتى لا يضر بلاده.
في الحياة الزوجية: فليس من أدب الإسلام أن
يقول الرجل لزوجته: إنها قبيحة ودميمة، وأنه لا يحبها، ولا يرغب فيها، بل
على الزوج أن يطيب خاطر زوجته، ويرضيها، ويصفها بالجمال، ويبين لها سعادته
بها -ولو كان كذبًا-، وكذلك على المرأة أن تفعل هذا مع زوجها، ولا يعد هذا
من الكذب، بل إن صاحبه يأخذ عليه الأجر من الله رب العالمين.
[/size][size=16]المسلم لا يكذب في المدح أو المزاح:
وقد حذَّر النبي صلى الله عليه وسلم أناسًا منافقين يمدحون مَنْ أمامهم ولو كذبًا، فقال صلى الله عليه وسلم: (إذا رأيتم المداحين فاحثوا في وجوههم التراب) [مسلم].
وهناك أناس يريدون أن يضحكوا الناس؛ فيكذبون من أجل إضحاكهم، وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن ذلك فقال: (ويل للذي يحدِّث بالحديث ليضحك به القوم؛ فيكذب، ويل له، ويل له) [الترمذي].
وقال صلى الله عليه وسلم: (أنا زعيم بيت في رَبَضِ
الجنة (أطرافها) لمن ترك المراء وإن كان مُحِقَّا، وبيت في وسط الجنة لمن
ترك الكذب وإن كان مازحًا، وبيت في أعلى الجنة لمن حَسُن خلقه) [أبوداود].
وكان أبو بكر الصديق -رضي الله عنه- إذا سمع من يمدحه يقول: اللهم أنت أعلم بي من نفسي، وأنا أعلم بنفسي منهم، اللهم اجعلني خيرًا مما يظنون، واغفر لي ما لا يعلمون، ولا تؤاخذني بما يقولون.



اللهم نسألك لسانا صادقا ، وعلما نافعا ، وعملا صالحا


وسبحانك اللهم وبحمدك لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك




_________________











الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المؤمن لا يكذب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حدائق اللغات والعلوم الإنسانية :: أوليات :: منتدى القراءة والمطالعة-
انتقل الى: