حدائق اللغات والعلوم الإنسانية

منتدى تعليمي أدبي تربوي تثقيفي
 
البوابةالرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
 | 
 

 تطور النثر الأدبي في العصر الحديث

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مصطفى بن الحاج



عدد الرسائل: 6072
العمر: 50
المنطقة: السوقر ولاية تيارت
المهنة /مكان العمل: أستاذ اللغة العربية و آدابها/ثانوية قاديري خالد
تاريخ التسجيل: 26/04/2008

مُساهمةموضوع: تطور النثر الأدبي في العصر الحديث    الخميس 30 ديسمبر 2010 - 13:39

ـ النّثـــر:
س : تتبع تطور النثر الأدبي في العصر الحديث .
ج : 1- في نهاية القرن الثاني عشر الهجري ظهر لون جديد من الكتابة المرسلة ، يتمثل في أسلوب المؤرّخ " عبد الرحمن الجبرتي " حيث تحرّر إلى حد كبير من قيود المحسنات البديعية . 2 ـ مهدت كتابات الجبرتي لجيل جديد تخلصوا كذلك تدريجياً من البديع ، مثل : ناصيف اليازجي ، وأحمد فارس الشدياق .3- تخلص النثر من قيد المحسنات اللفظية عند معظم الكتاب و الأدباء كما يظهر في رسائل الشيخ محمد بن عبد الوهاب ، ومقالات الشيخ محمد عبده ، و خطب مصطفى كامل ، وكتابات شكيب أرسلان ، ومحمد حسـين هيـكل ، و العقاد ، وطه حسين .
س : ما فنون النثر في الأدب القديم و الحديث ؟
ج : في الأدب القديم : عرف فن الخطابة ، والرسائل بأنواعها ، والمقامات. وفي الأدب الحديث : استحدثت فنون المقال ، والقصة بأنواعها ، والمسرحية.
1 /المـقـــال
س : عرف المقال ، واذكر أنواعه ، وأجزاءه .
ج : المقال: هو بحث نثري محدود الطول يعالج موضوعاً بحيث يجمع الكاتب عناصره و يرتبها ، ويستدل عليها حتى تؤدي إلى نتيجة معينة .
أنواعـه : وهو : 1- ذاتي 2- موضوعي / 1- علمي 2-أدبي / 1- اجتماعي ،2- سياسي ،3- نقدي ،4- تاريخي5 .........
عناصره : 1 / المادة الفكرية 2 / الأسلوب 3 / المنهجية و تتكون من ثلاثة أجزاء : 1- مقدّمة 2- عرض 3- خاتمة .
س : هل عرف الفن العربي القديم فن المقال ؟ وضّح ذلك .
ج : لم يعرف الأدب العربي القديم فن المقال ، بالصورة التي نراها في العصر الحاضر، لكن كان لدى العرب فن نثري قريب في خصائصه من المقال وهو فن ( الرسائل ) التي كانت تتناول موضوعاً معيناً ؛ مثل : رسالة الجاحظ في ( الحاسد و المحسود) ، ورسالة أبي حيّان التوحيدي في ( علم الكتابة) .
س : بم ارتبطت نشأة المقال في العصر الحديث ؟ .
ج : ارتبطت نشأة المقال في العصر الحديث بالصحافة ، و استمدّ منها وجوده وقذ اختلفت أساليب المقال تبعاً لتطور أسلوب الكتابة في الصحف و المجلات فبعد أن كان أسلوب المقال مثقلاً بالسجع و المحسنات في بدايته انطلق من هذه القيود واتسم بالبساطة في التعبير وعمق الفكرة ثم مال إلى التركيز والموضوعية .
س : ما الموضوعات التي يتناولها المقال في أدبنا العربي الحديث ؟ .
ج : اتسع المقال في الأدب العربي الحديث للموضوعات العامة ، والقضايا الاجتماعية ، والسياسية والاقتصادية ، والأدبية والنقدية ، وكل فروع العلم والمعرفة و من أهم قضاياه الحزن و الألم ( التعبير عن الإحباط و السأم من المجتمع من خلال الشعور الفردي و الجماعي ) ، القضية الفلسطينية ، قيم الثورة الجزائرية ( أدب الاحتلال الشعر الثوري و الشعر السياسي التحرري الوطني و القومي الذي يدعوا الشعوب العربية إلى التحرر و الثورة ..) ، معالجة مختلف مظاهر الحياة في ظل الاستعمار .
2 / القـصّـة
س : عرف القصة . وما أنواعها ؟ وما عناصرها ؟ .
ج : القصة : هي سرد نثري لأحداث تؤديها شخصيات ضمن بيئة زمانية و مكانية. وأنواعها : القصة ، والأقصوصة ( القصة القصيرة ) ، والرواية.
- عناصرها هي : الحدث ، والبداية ، والعقدة ، والحل و البيئة ( الزمان و المكان ) و الشخصيات و الفكرة ( الهدف)و الموضوع . س : هل عرف العرب فن القصة في العصور القديمة ؟ .
ج : نعم ، عرف العرب فن القصة في العصور القديمة ، ولكن لم تكن بعناصرها وخصائصها الفنية التي تتميز بها في العصر الحديث . وقد لقي هذا الفن إقبالا كبيرا من القراء والأدباء على السواء لعدة أسباب:
1-- تأثر الأدباء بهذا الفن بعد إطلاعهم على القصص الغربي بمواضيعه المتنوعة. 2- اهتمام الصحافة بالقصة خاصة في طور الترجمة - 3.مجال القصة أوسع وأرحب للتعبير عن حياة الشعب وتطلعاته. 4- القصة اقدر على معالجة المظاهر التاريخية والسياسية والاجتماعية التي تعج بها الحياة العربية في مطلع العصر الحديث. 5- كذلك الدور التثقيفي الهام الذي لعبته القصة في توعية الشعوب وتوجيهها .
وقد مرت بثلاث مراحل أساسية :
-1 مرحلة الترجمة : من رواد هذه المرحلة رافع رفاعة الطهطاوي الذي قام بترجمة بعض القصص و الروايات الغربية .
-2 مرحلة المحاكاة و الاقتباس :محاولات بعض الأدباء الاقتباس من الروايات العالمية و محاكاتها في قالب عربي .من أشهر أدبائها حديث عيسى بن هشام )للمويلحي.( ، وليالي سطيح .والبؤساء ( لحافظ إبراهيم)
-3 مرحلة الإبداع والتأليف :تبدأ بقصة زينب لمحمد حسين هيكل التي نشرت في 1914 م ثم تلتها محاولات جادة مثل دعاء الكروان لطه حسين .بداية ونهاية لنجيب محفوظ .وسارة للعقاد .الأرض للشرقاوي ،غادة أم القرى لأحمدرضا حوحو ،وبحيرة الزيتون لأبي العيد دودو .والأجنحة المتكسرة لجبران خليل جبران ويوميات نائب في الأرياف لتوفيق الحكيم... وقد تعددت اتجاهات القصة العربية الحديثة فمنها ما يعالج القضايا الاجتماعية ومنها ما يتناول القضايا النفسية ومنها ما يعالج المشاكل الوطنية والقومية وقد تجمع القصة الواحدة بين لونين أو أكثر من هذه الاتجاهات.كقصص نجيب محفوظ *اللص والكلاب * السكرية *قصر الشوق *وبين القصرين.*.
3 / المسرحيـّـة
س : عرف المسرحية ، واذكر أنواعها .
ج : المسرحية هي : نص أدبي يأتي على هيئة حوار يصور به الكاتب قصة مأساوية أو هزلية ويقوم الممثلون بتمثيل النص
المسرحي بقاعة المسرح ضمن إطار فني .وهي نوعان : 1- مأسـاة 2- ملهـاة .
س : متى بدأت بواكير الحركة المسرحية في العالم العربي ؟ وما أثرهـا على الحياة الأدبية العربية ؟
ج : بدأت بواكير الحركة المسرحية في العالم العربي ، حين أحضر الفرنسيون في أثناء حملة (بونابرت ) على مصر والشام فرقهم المسرحية للترفيه عن جنودهم .
س : كيف بدأت الكتابة للمسرح ؟ ومن بدأ بها ؟ .
ج : بدأت الكتابة للمسرح العربي عن طريق تمصير المسرحيات الأجنبية ، وبخاصة الفرنسية (نقل مسرحيات " موليير" )
س : من بدأ التأليف للمسرح العربي ؟ وما أبرز أعمالهم ؟ .
بدأ التأليف للمسرح العربي ثلاثة ، وهم : 1- فرح أنطون ، ألف مسرحية ( مصر الجديدة ومصر القديمة ) وهي مسرحية اجتماعية ، يصور فيها العيوب التي تسربت من الحضارة الغربية . 2- إبراهيم رمزي ، ألف ( أبطال المنصورة ) وهي مسرحية تاريخية تصور البطولة في أثناء الحروب الصليـبـية. 3- محمد تيمور، ألف عدة مسرحيات ، منها (العصفور في قفص) و (الهاوية). واقتبس عن الفرنسية مسرحية ( العشرة الطيبة).
س :من رائد المسرح النـثري بعد تطوره في العصر الحديث ؟ .
ج: يعد توفيق الحكيم رائد التأليف للمسرح النثري بعد تطوره في العصر الحديث.
عناصر المسرحية: -1 التمهيد* وهو الجزء الأول من المسرحية يمهد فيه الكاتب للمسرحية ويعرف بالشخصيات وأعمالهم. أما البيئة فيصورها عن طريق الحوار . -2 العقدة وهي العنصر الأساسي في بناء الحبكة الفنية وتنشا عن المعوقات أو الصراع الذي ينشا بين قدوتين متعارضتين تثير عند الجمهور الرغبة في انتظار الحل . -3 الحل * وهو النتيجة التي تصل إليها أحداث المسرحية -4 الزمان والمكان * وهما البيئة التي يدور فيها أحداث المسرحية زمان المسرحية قصير ومكانها محدود. -5 الشخصيات * وهم الممثلون الدين يقومون بالحركة المسرحية. ويشترط فيها الثبات وعدم التناقض مع الواقع. -6 اللغـــة وسائل التعبير المسرحي متعددة – الحوار – الملابس* الأضواء *الأثاث* الحركة* ولكل فرد لغته الخاصة وهذا ما أطـــلق عليه النقاد الواقعية في المسرح من الكتاب من اختار العامية ومنهم من فضّـــل الفصحى وآثـــــر البعض الآخر المزج بين العامية و الفصحى .


منقول عن الأستاذ أي الوليد

_________________













عدل سابقا من قبل سفير اللغة و الأدب 1 في الخميس 30 ديسمبر 2010 - 20:00 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مصطفى بن الحاج



عدد الرسائل: 6072
العمر: 50
المنطقة: السوقر ولاية تيارت
المهنة /مكان العمل: أستاذ اللغة العربية و آدابها/ثانوية قاديري خالد
تاريخ التسجيل: 26/04/2008

مُساهمةموضوع: 5 ـ مـدرسة الصّنـعة اللّفـظـية :   الخميس 30 ديسمبر 2010 - 13:40

5 ـ مـدرسة الصّنـعة اللّفـظـية :

و هي مدرسة تعتمد على كثافة المحسنات البديعية المعنوية و اللفظية في الكلام من روادها أبوتمام ، البحتري في العصر العباسي أما في العصر الحديث فمحمد البشير الإبراهيمي ،الكواكبي ...
أهم خصائصها :-1 الإكثار من توظيف البديع -2 الاهتمام باللغة الراقية و الأسلوب الرّفيع و الألفاظ الجزلة المنتقاة بعناية. -3 دقة التصوير -4 تسلسل الأفكار .



_________________











الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

تطور النثر الأدبي في العصر الحديث

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» معلومات عن العصر الاموي

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حدائق اللغات والعلوم الإنسانية :: منتديات اللغة العربية و آدابها :: النقــد الأدبــــي-